تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

الاحداث والفعاليات

:

برعاية "الرياض" إعلاميا فيصل بن بندر يرعى انطلاقة معرض "منتجون" الرابع الثلاثاء المقبل

​يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض حفل افتتاح معرض المستثمرات من المنزل "منتجون 4" الذي تنظمه غرفة الرياض خلال الفترة من 28 ربيع الاول 1438هـ الموافق 27 ديسمبر 2016م ولمدة 7 ايام ،  ويحتضنه مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، ويعد الأكبر من نوعه للأسر المنتجة والمستثمرات من المنزل في الشرق الأوسط.
 
وأشاد رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض م. أحمد الراجحي برعاية سمو أمير المنطقة الرياض للمعرض، واعتبرها بمثابة دعم وتشجيع كبيرين من سموه للأسر المنتجة والمستثمرات من المنزل، وقال إن هذه الرعاية ستعطي دفعة وفاعلية للمعرض، وتعزز نجاحه بما يحقق مردوداً كبيراً ينعكس إيجابياً على المجتمع والاقتصاد الوطني.
 
واشار الراجحي إلى أن الغرفة تتكفل بتكاليف المعرض دعماً للمستثمرات من المنزل وتشجيعاً لمشروعاتهن للمزيد من الاستقرار والنمو وفتح الأسواق أمامها، واعتبر أن المعرض سيشكل نافذة تسويقية بارزة لعرض منتجات المشاركات الإبداعية وتغطي التراث الوطني والأعمال اليدوية، الموضة والأزياء والجمال، والأكلات الشعبية، مؤكدا أن المعرض يأتي في اطار اهتمام غرفة الرياض بتشجيع المستثمرات من المنزل على الارتقاء بمستوى جودة منتجاتهن والاتجاه لتوسيع قاعدة الإنتاج، كما يتيح الفرصة للمشاركات لعقد شراكات واتفاقات مع الجهات الداعمة والمؤسسات والمنشآت الرائدة في القطاع الخاص لتبني أفكارهن ومنتجاتهن والمشاركة في تسويقها ودعمها.
 
بدوره أكد ماجد الحكير رئيس مجلس إدارة مجلس إدارة مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، جاهزية المركز لاستقبال الزوار في معرض منتجون الرابع، والذي ينطلق يوم الثلاثاء المقبل برعاية "الرياض" إعلاميا.
وأوضح الحكير خلال المؤتمر الصحفي المنعقد أمس للإعلان عن موعد انطلاق المعرض، أن هذا العام سيكون مختلف ومميزا عن المعارض السابقة، مشيراً إلى أن المعرض يهدف إلى توفير البيئة المساندة والداعمة لسيدات الأعمال السعوديات، مبيناً أن غرفة الرياض تحرص على إقامة معرض "منتجون" بعد نجاحات الأعوام الثلاث الماضية.
 
وبيّن الحكير أنه تم الانتهاء من جميع الترتيبات اللازمة مع فريق العمل لاستقبال المستثمرات من المنزل، وإنهاء المقابلات لتحديد المشاركات في المعرض، حيث كان الاختيار وفق شروط وضوابط نهدف من خلالها إلى إبراز المشاريع المميزة والعمل على تذليل كافة الصعاب من أجل انخراط الأسرة في مجال الاستثمار.
 
وتابع الحكير أن الاستثمار من المنزل لا شك أنه محورا مهما في عالم التجارة في المملكة، فضلاً عن إتاحة الفرصة للمستثمرات للتعريف بمنتجاتهن للزوار، الأمر الذي يساهم في توسيع قاعدة العملاء.
وأكد الحكير أن إدارة المعرض تفكر جديا في أن يكون في العام المقبل تحويل المعرض من المحلي إلى الدولي، وهذا ما نطمح إليه في "منتجون 5"، مع الأخذ في الحسبان التطوير والابتكار الذي بات سمة بارزة للمعرض.
 
من جانب آخر، أوضح راكان أبو نيان عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس مجلس أمناء مركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن المعرض في نسخته الثالثة العام الماضي، حظي بتفاعل كبير من قبل الزوار الذين تجاوزوا 250 ألف زائر على مدى تسعة أيام، وبمبيعات تجاوزت عشرة ملايين ريال.
وبين أبو نيان أن أكثر من ألف متقدمة تقدمن إلى المعرض بنشاطات متعددة ومختلفة تجاوزت 22 نشاطا، من أبزها التقنية والترجمة وصيانة الجوالات والمأكولات والأزياء والديكور والتصوير والرسم والتجميل وغيرها.
وأضاف أن شروط القبول كانت سهلة وميسرة شريطة أن تكون المتقدمة سعودية الجنسية وتتجاوز 18 عاما، وتتسم بالمهارة والحرفية والقدرة على الإنتاج بكميات تغطي تلبية احتياج المتسوقات طوال فترة المعرض، وأن تكون المنتجات المقدمة مجدية اقتصاديا وقابلة للتسويق، وغيرها من الشروط.