تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

الاحداث والفعاليات

:

أمير الرياض يكرم سعوديات نجحن في استثمار مواهبهن بافتتاح مشاريع صغيرة

كرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض، عدد من المبدعات في معرض المستثمرات من المنزل "منتجون"، واللاتي تمكن من الإنطلاق في عالم الأعمال وإفتتاح منشآت خاصة بهن، بعد أن شاركن في النسخ الماضية لمعرض "منتجون".
وأعربت المكرمات عن سعادتهن الغامرة بهذا التكريم، خصوصا وأنه من أمير منطقة الرياض، واعتبرن أن هذا التكريم تتويج لجهودهن وجهود السعوديات اللواتي عملن بجد ليبدئن مشارعهن الخاصة، كما اعتبرن منتجون انطلاقة حقيقية لمن تطمح للنجاح.
وأوضحت مشاعل صالح الزامل – إحدى المكرمات- والتي كانت تعمل في أحد البنوك ولكنها تركت وظيفتها لتبدأ مشروعها في تنظيم حفلات الأطفال عبر شركتها –جنان بارتي- ووجدت كل الدعم من زوجها وابنائها الذين زودوها بالافكار حتى انشأت شركتها في الرياض وستفتتح فروع لها في كل من جدة والمنطقة الشرقية.
ومشاعل الزامل خريجة إدارة أعمال شاركت العام الماضي في "منتجون 3 "، وتعتبر له فضل كبير عليها في التسويق لها وتعريف الكثير من العملاء بها واعطاها دفعه قوية للامام كذلك اعتبرت دعم غرفة الرياض عبر الدورات والاستشارات شكل احد اسباب نجاحها، وتدعو الزامل السعوديات لانشاء مشاريعهن الخاصة خصوصا مع الدعم الكبير الذي تجده السعوديات من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وولي ولي العهد.
كما أشادت ريم الإدريس بما لقته من دعم خلال مشاركته في معرض منتجون، حينما شاركت بنشاط الجرافيكس والمؤثرات البصرية، حيث بدأت مشروعها قبل 4 سنوات وانطلقت رسمياً من عامين، وشاركت في منتجون 2 الذي تعتبره الولادة الحقيقية لشركتها، تقول الادريس: في منتجون 2 عملنا بجد لابراز عملنا فلاقينا الاعجاب ، في نفس الوقت حرصنا على أن نكون مميزين ونقدم شىء مختلف ونعرف بالابداع".
الادريس حاصلة على بكالوريوس في مجال التقنية وتدرس الماجستير عن بعد في مجال الانميشن وانشأت شركتها مع زميلتيها سلمى الزيد ونورة الدروبي حيث جمعهن حب هذا الفن ، اكملن المسيرة وواجهن صعب تعلمن منها ووثقن شركتهن ويحلمن بدخول مجال الترفية خصوصا مع انطلاق هيئة الترفية .
كما أكدت حصة عبدالله البشر على أن معرض المستثمرات من المنزل "منتجون" الذي كان دافعاً قوياً للدخول في مجال المال والأعمال، وخدم تخصصها في إعداد المؤكلات الشعبية وتقديم خدمات البوفيه للمناسبات، تقول حصة: بدأت العمل من المنزل منذ 2011 ووضعت هدفاً بأن أفتتح مطعمي الخاص خلال 5 سنوات، وسنحت لي الفرصة بالمشاركة في منتجون 3، وبعد نهاية المعرض ولدت فكرة فتح مطعم نسائي خاص، حيث لقيت الدعم الكامل من غرفة الرياض بتسهيل كافة الأمور، وتضيف: ولله الحمد المطعم على وشك الإفتتاح بعد أن اتسكملت كافة التراخيص اللازمة، وإنهاء كافة الإجراءات موضحةً بأنها اعتمدت بشكل كبير على سعوديات للعمل معها في المطعم، وتنصح البشر كافة النساء بأن يسعينَ وراء أهدافهن مؤكدةً بأن الإنسان إذا عمل ما يحب فإنه سيصل لتحقيق حلمه، وتختتم حصة حديثها: ساهمت الدورات التدريبية التي قدمتها غرفة الرياض خلال معرض منتجون في فتح آفاق جديدة وساهمت بشكل كبير بتوسيع مدارك المستثمرات، ووضعت لهن خارطة طريق للدخول في مجال الأعمال.