تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

نبذة عنا

:

كلمة منتجون

 
 

 كلمة منتجون

 
دعم المرأة المستثمرة.. هدفنا

       لا تدخر غرفة الرياض جهداً في سبيل تقديم كل صور المساندة والعون للمرأة المستثمرة وسيدة الأعمال، كي تتبوأ موقعها الناجح في مجتمع المال والأعمال، جنباً إلى جنب مع شقيقها الرجل، لكن المرأة المستثمرة من المنزل تحظى باهتمام زائد من قبل الغرفة ومن خلال قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي يضع كل إمكاناته وطاقاته لخدمة هذه الشريحة لما تمثله من موقع متميز في الحراك الاقتصادي وما تقدمه من خدمة للمجتمع والاقتصاد الوطني.لا تدخر غرفة الرياض جهداً في سبيل تقديم كل صور المساندة والعون للمرأة المستثمرة وسيدة الأعمال، كي تتبوأ موقعها الناجح في مجتمع المال والأعمال، جنباً إلى جنب مع شقيقها الرجل، لكن المرأة المستثمرة من المنزل تحظى باهتمام زائد من قبل الغرفة ومن خلال قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي يضع كل إمكاناته وطاقاته لخدمة هذه الشريحة لما تمثله من موقع متميز في الحراك الاقتصادي وما تقدمه من خدمة للمجتمع والاقتصاد الوطني.

      فهؤلاء المستثمرات أولى بالدعم والرعاية من أجل إنجاح مشروعاتهن التي تنطلق من المنزل، والتي تتركز في الغالب على المنتجات الإبداعية والتراثية واليدوية وتحتاج منا جميعاً إلى المساندة والدعم، فهي تمثل مشروعات صغيرة قابلة للنمو والتوسع لتصبح كبيرة، ولدينا نماذج عديدة شاهدة على ذلك التحول، بعد أن كانت صغيرة انطلقت لتفرض نفسها على السوق، ولتؤكد أن توسعها وانتشارها يسهم في ترقية الوضع الاقتصادي لهذه الأسر، وبما ينعكس إيجابياً على المجتمع والاقتصاد الوطني.فهؤلاء المستثمرات أولى بالدعم والرعاية من أجل إنجاح مشروعاتهن التي تنطلق من المنزل، والتي تتركز في الغالب على المنتجات الإبداعية والتراثية واليدوية وتحتاج منا جميعاً إلى المساندة والدعم، فهي تمثل مشروعات صغيرة قابلة للنمو والتوسع لتصبح كبيرة، ولدينا نماذج عديدة شاهدة على ذلك التحول، بعد أن كانت صغيرة انطلقت لتفرض نفسها على السوق، ولتؤكد أن توسعها وانتشارها يسهم في ترقية الوضع الاقتصادي لهذه الأسر، وبما ينعكس إيجابياً على المجتمع والاقتصاد الوطني.
       ومن هذه الرؤية فقد تبنت الغرفة عبر قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة احتضان هذه المشروعات وإتاحة الفرصة لها للإطلال على المجتمع وتعريف قطاع الأعمال والتجار بها، فأطلقت معرض المستثمرات من المنزل "منتجون" الذي يستعد هذه الأيام لإطلاق نسخته الرابعة، وتتحمل الغرفة كافة تكاليف إقامته ودون أن تحمل المشاركات فيه أية نفقات، تشجيعاً لهن وتعزيزاً لمشروعاتهن التي تمثل دعماً لدخل المستثمرات ولأسرهن، وتمكيناً لهن من توسيعها وانتشارها.ومن هذه الرؤية فقد تبنت الغرفة عبر قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة احتضان هذه المشروعات وإتاحة الفرصة لها للإطلال على المجتمع وتعريف قطاع الأعمال والتجار بها، فأطلقت معرض المستثمرات من المنزل "منتجون" الذي يستعد هذه الأيام لإطلاق نسخته الرابعة، وتتحمل الغرفة كافة تكاليف إقامته ودون أن تحمل المشاركات فيه أية نفقات، تشجيعاً لهن وتعزيزاً لمشروعاتهن التي تمثل دعماً لدخل المستثمرات ولأسرهن، وتمكيناً لهن من توسيعها وانتشارها.
     وإذا نظرنا لهؤلاء المستثمرات على أنهن يشكلن طاقة إنتاج وإبداع ويحتجن للدعم والعون، فإنهن قادرات على أن يقدمن للمجتمع والسوق العديد من منتجات التراث الوطني، والمشغولات اليدوية، والأكلات الشعبية، ولهذا فمعرض "منتجون" يحقق هذا الهدف ويساهم توفير بيئة عمل مناسبة لهن، وخفض نسبة البطالة لدى المرأة، ويوفر لهن نافذة تسويقية لعرض وبيع منتجاتهن وتشجيعهن على توسيع قاعدة الإنتاج، كما يتيح الفرصة لعقد شراكات واتفاقات مع الجهات الداعمة والمنشآت الرائدة في القطاع الخاص لتبني أفكارهن ومنتجاتهن والمشاركة في تسويقها ودعمها.وإذا نظرنا لهؤلاء المستثمرات على أنهن يشكلن طاقة إنتاج وإبداع ويحتجن للدعم والعون، فإنهن قادرات على أن يقدمن للمجتمع والسوق العديد من منتجات التراث الوطني، والمشغولات اليدوية، والأكلات الشعبية، ولهذا فمعرض "منتجون" يحقق هذا الهدف ويساهم توفير بيئة عمل مناسبة لهن، وخفض نسبة البطالة لدى المرأة، ويوفر لهن نافذة تسويقية لعرض وبيع منتجاتهن وتشجيعهن على توسيع قاعدة الإنتاج، كما يتيح الفرصة لعقد شراكات واتفاقات مع الجهات الداعمة والمنشآت الرائدة في القطاع الخاص لتبني أفكارهن ومنتجاتهن والمشاركة في تسويقها ودعمها.
ولهذا سيظل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة كممثل لغرفة الرياض بمثابة منصة دعم ومساندة للمستثمرات من المنزل لإنجاح مشروعاتهن، وكذلك لكل صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة.ولهذا سيظل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة كممثل لغرفة الرياض بمثابة منصة دعم ومساندة للمستثمرات من المنزل لإنجاح مشروعاتهن، وكذلك لكل صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
 راكان أبو نيان
عضو مجلس الإدارة بغرفة الرياض
ورئيس قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة